المغاربة وأماكن اقتناء أضحية العيد

مجتمع
areeh
نشرت منذ 7 أشهر يوم 10 ديسمبر 2019-wait...
بواسطة areeh
المغاربة وأماكن اقتناء أضحية العيد
المغاربة وأماكن اقتناء أضحية العيد

يمكنك أن تعرف أجواء عيد الأضحى المبارك من وجوه المغاربة. فمشاعر مضطربة تعلو وجوها كثيرة. من قبل، قبل سنوات كثيرة، كان بإمكانك تفسير تلك العاطفة، فتقول جازما: “إنه الفرح!”. أما اليوم، وبارتفاع تكاليف الحياة، فيبدو عصيا على الفهم تفسير تعابير مختلفة تكسو الوجوه. عند الأطفال، لاشيء غير عاطفة وحيدة تسود المحيا: الغبطة العارمة.
تختلف وجهات نظر المواطنين في اختيار وجهاتهم لانتقاء أضحية العيد. كُلٌّ حسب قناعاته، بين ساع نحو أثمنة في المتناول، وٱخريرغب في التأكد من نوعية الأعلاف المقدمة للأضحية. البعض منهم اعتاد شراء أضحيته، ككل سنة، من نفس الشخص من البادية، نظرا لجودتها وجودة علفها.
عند استقصاءرأي المواطنين حول أماكن شراء الأضحية وكيفية شرائها، نجد أغلب الناس يفضلون الإقتناء من البوادي والتجار الذين اعتادوا على الشراء منهم كل سنة. تقول سعيدة : “(بالنسبة لي)كنفضل نشريه من العروبيات،حيت كيكون رخيص وكياكل علف صحي ماشي بحال ديال الكاريان!”
أما عبد الله،فاعتاد اقتناء الأضحية كل سنة من أحد معارفهبسيدي سليمان والگارا،بدل الأسواق التجارية الكبرى،لضمان سلامة أطفاله وأسرته.
سعيد أيضا يفضل الإقتناء من البادية والسوق بدل الأسواق التجارية: ” أنا كنفضل نشري من السوق على الأسواق الكبرى، حيت هادوك كيبيعو بالكيلو وكيكونو غاليين.أنا فنظري،ممضمونيش، حيت كيزراقو وكيخنازوا، اما السوق ولا البادية كيكون معلف طبيعي وثمن رخيص.”
مهما إختلفت إختيارات المواطنين وقناعاتهم في عملية إقتناء الأضحية، فإن المتخصصين ينصحون باقتناء أضاحتخضع لرقابة المصالح المختصة وللمعايير الصحية.يقول السيد أحمد بيوض رئيس جمعية “مع المستهلكين”:”تفاديا لما حصل سنة 2017 وعدم شراء أضاحفاسدة، من الضروري والمؤكد على المواطنين أن يقتنوا كبش العيد المرقم الذي خضع للمراقبة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية. هذه الضمانات تتوفر في حلقة صفراء في أذن الأضحية مكتوب عليها رقم تسلسليوصورة رأس الخروف ونجمة، بالإضافة إلى كلمة مكتوبة عليها:”أضحية العيد”، مع إعطاء بطاقة تعريفية للخروف هي وثيقة تعريفية يقدمها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، حيث تقدم للشخص الذي اقتنى الخروف معلومات عن مصدر الخروف ونوع العلف الذي قدم للأضحية، كي يضمن المواطنون عيدا صحيا دون مشاكل.”
تدابير ينصح بها المتخصصون، الذين تجندوا، بدورهم،منذ مدة من أجل ضمان اقتناء أضاح بجودة عالية تفاديا لكل مفاجآت غير سارة!

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.